العراق- قرية بيناس النائية بالسليمانية تحتفظ بمصحف يعود لـ5قرون

8

المكان :السليمانية-العراق

اللغة: الكردية

مدة التقرير: 00:04:56

الصوت: طبيعي

المصدر: وكالةA24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 16/02/2022

المقدمة

يحتفظ أهالي قرية بيناس قرب الحدود العراقية الإيرانية والتابعة لمدينة السليمانية في إقليم كردستان العراق، بمصحف قديم، يعود تاريخه حسب اعتقادهم إلى أكثر من 500 عام. وسمي المصحف بكتاب إمام داود؛ نسبة إلى أحد الدعاة في القرية، والذي كتبه وختمه ألف ختمه في ذلك الوقت، حسب ما يروون. والمصحف له قيمة تاريخية ودينية عند أهالي القرية والقرى البعيدة، يأتون إلى المصحف ويحلفون عليه إذا نشب خلاف أو حصلت سرقة أو اُرتكب ذنب لأنه يعتبر مقدسا، وذا مكانة دينية كبيرة، وتُسردُ حوله قصصٌ وأساطير كثيرة؛ وتمتاز هذه النسخة من المصحف بورق نادر، طلي بمادة زيتية معينة، بينما كتبت الكلمات والأحرف بحبر أسود وأحمر.

لائحة المشاهد

– مقابلة (خضر عبدالله-صاحب المصحف القديم):

“المصحف ليس عليه تاريخ كتابته، وليس معلوما في أي وقت كتب، لكن أعتقد يعود تاريخه إلى ما قبل 400 إلى 500 عاما وأكثر، كتب بخط اليد، والإمام داود قد ختمه،  وقد انتقل المصحف من شخص إلى آخر وانتقل إلي قبل 10 سنوات بعد سفر مالكيه وسأحافظ عليه إلى مماتي، إنه مصحف مبارك لقرية بيناس وسيحافظ على قريتنا من كل أذى و شر”. 

مقابلة (أحمد عبدالله-مسؤول جامع إمام داود):

“كانت القرى البعيدة والقريبة من قريتنا إذا حدثت عندهم مشكلة أو أذى يأتون إلى قريتنا ليقسموا على المصحف، لأنهم كانوا يؤمنون بقوة المصحف، ولحد الآن القرى تقسم بمصحف قرية بيناس، الذي يعتبر هيبة المنطقة، المصاحف كانت قليلة في الماضي وكان هذا المصحف من الأنواع النادرة، وفيه نوع من التبرك، وسمي باسم مصحف إمام داود”.

لتحميل المادة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.