تايلاند – الحكومة التايلاندية تبذل جهودًا وطنية لوقف تلوث المياه

21

المكان: موينج ساموت براكان – تايلاند

اللغة: التايلاندية

مدة التقرير: 00:06:21

المصدر: وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ التقرير: 21-1-2022

المقدمة:

أطلقت الحكومة التايلاندية حملة وطنية مؤخرا في مقاطعة ساموت براكان، لتنظيف موارد المياه في البلاد من القمامة والنفايات، بالتعاون مع طلاب المدارس والجامعات والقطاع الخاص لمعالجة تلوث المياه. وقالت المسؤولة عن فعالية التجديف لجمع القمامة ،إن الفعالية هي رسالة لتنظيف المكان فقط وليس المقصود منها تنظيف البلد بأكمله ،فضلا عن  زيادة وعي المواطنين بأهمية الحفاظ على البيئة وموارد المياه . وأضافت إن تلوث المياه يؤثر على الحياة البحرية التي تعتبر شريان الحياة لسكان المقاطعة، وبحسب تقديرات فسيتم جمع أكثر من ألف كيلو غرام من النفايات  البحرية في فعاليات الزوارق .

لائحة المشاهد:

مقابلة (ثانيت مونوي – إدارة الموارد البحرية والساحلية بوزارة الموارد الطبيعية والبيئة):

“أدركت أهمية المشاركة فيما يتعلق بإدارة النفايات البحرية. تمثل النفايات البحرية حالياً مشكلة حيث إنها الأجندة الوطنية للبلاد. لا أستطيع أن أنكر أننا منطقة مصب. اليوم في مقاطعة ساموت براكان تم تنظيم لتنظيم زورق لجمع القمامة الساحلية من أجل زيادة الوعي بين الناس للتعاون في إدارة مشكلة القمامة البحرية. ستنضم إلينا العديد من القطاعات بالاضافة إلى الأفراد والقطاعات الحكومية لمعالجة مشكلة النفايات هذه وهو أمر جيد أن يجتمعو معًا للتعامل مع مشاكل القمامة البحرية، وتقليل التلوث، وجلب القمامة للفرز. يؤثر القمامة على الحياة البحرية وعلى  الحيوانات النادرة . نريد أن نكون إدارة منهجية لجعل هذا العمل مستدام “

مقابلة : (د. بارينيا ديواناروميتكول):

“هذا جهد مشترك لمجتمع خلونغ ساو ثونغ ومجموعة فرسان الجسور وجامعة تاماسات الذين جاؤوا للمساعدة في جمع القمامة في خليج تايلاند. إنه مشهد مبهج، حيث صعد مجموعة من الأشخاص على متن قارب للمساعدة في جمع القمامة في البحر. كيف  ننتهي من جمع هذه القمامة إلى إلى الأبد وهناك أشخاص لا يزالون يلقوم القمامة؟ نحن لا نجمع القمامة لجمعها فقط بل نجمعها لنخبر الأشخاص الذين يرمون القمامة في الأنهار والبحار أنه يجب عليهم التوقف. إذا لم يتوقفوا فسنستمر في جمع القمامة. إنها دعوة للتوقف عن القاء القمامة ونشكر كل من جاء لجمع القمامة وتنظيف البحار التايلاندية لأنها مصدر الغذاء لجميع التايلانديين في البلاد. إذا كانت النفايات الملقاة بلاستيكية فقط فكيف سيتكاثر الجمبري أو المحار أو السلطعون أو الأسماك؟ علينا أن نبقي القمامة بعيدة عن البحار للحصول على المأكولات البحرية. شكرا لكل من شارك في هذا النشاط. إنها فعالية رائعة “.

مقابلة (ساليسا سالياكامثورن):

“انضموا إلى نشاط التجديف لجمع القمامة مع أعضاء شبكة الزراعة الطبيعية وفرسان الجسور الميريت وكل الجهات المشاركة في رعاية الموارد الطبيعية. نحن نعلم أن القمامة هي قضية بارزة هذا العالم. علينا أن نجتمع للمساعدة في إدارة الموارد في منطقتنا لتكون نظيفة وآمنة. يجب على الجميع فعل ذلك. إذا تتبعنا القمامة في البحر سنرى أنها قمامة جائت من جميع أنحاء البلاد. عندما تنظر إلى الملصق ترى أن العبوة جائت من منطقة مختلفة ونجمعت في البحر. أعتقد أن المسؤولية تقع على عاتق الجميع. لذلك أتينا للمساعدة في الحملة والتركيز على إدارة الموارد في منطقتنا والتعاون معًا في العديد من المجموعات  ومع الحكومة والقطاع الخاص والناس والأطفال والشباب معًا. تعتبر هذه بمثابة حملة لهم للمساعدة في جعل منطقتهم نظيفة. ما نقوم به اليوم هو رسالة لجعل الجيل الجديد أو الأشخاصًا في المجتمع ينهضون ويكونوا جزءًا من هذا العمل. نتوقع أن يكون هذا نموذجًا للنجاح. عمل الناس هو مثال يحتذى به في المجتمع وبهم سيكون التغيير. ستكون هناك مجموعة من الناس ستنهض وسترى الإدارة الأفضل للموارد الطبيعية في مجتمعهم، وسوف يساعدون في خلق مثال جيد في المجتمع. ادعُ أصدقاءك للمجيء والقيام بأنشطة ممتعة والتعلم. قم بمهمة واكتسب أصدقاء وطوّر نفسك معهم”.

لينك التحميل:

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.