فلسطين- عقد مؤتمر دولي بعنوان “حصار غزة .. جريمة مستمرة”

84

المكان: غزة-فلسطين

اللغة: العربية

مدة التقرير:00:04:41

الصوت: طبيعي

المصدر وكالة A24

الاستخدام: مشتركو وكالة A24

تاريخ تصوير المادة: 18/1/2022

القصة:

عقد في قطاع غزة مؤتمرا دوليا بعنوان “حصار غزة جريمة مستمرة” ، وذلك لتسليط الضوء على الحصار الإسرائيلي المستمر ضد غزة، وناقش المؤتمر الذي جاء بمشاركة نشطاء حقوقيين ودوليين من غزة وخارجها، قضايا حقوق الإنسان التي كفلتها جميع القوانين والمواثيق الدولية، إضافة إلى تأثير الحصار على النواحي الاقتصادية الأمر الذي سبب في ارتفاع نسبة البطالة والفقر جراء توقف المشاريع والمصانع لعدم الاستيراد والتصدير وإغلاق المعابر ، وطالب المشاركون في المؤتمر المجتمع الدولي والمنظمات برفض الحصار ‏على غزة الذي يعد انتهاكا واضحا للقوانين الدولية .

لائحة المشاهد:

  • -مقابلة ( احمد ابو رجيمه –  كاتب وناشط في الاعلام الدولي):
  • “هذا الملتقى يهدف إلى تسليط الضوء على الحصار الإسرائيلي المستمر ضد قطاع غزة منذ أكثر من 15 عاما، هذا الحصار هو انتهاك واضح للقوانين الدولية ولكل الأعراف الإنسانية الذي أثر على كل مناحي الحياة ومنع إقامة عملية تنمية اقتصادية في قطاع غزة، أجيال بالكاملة نشأت وكبرت وهي لا تستطيع أن تغادر غزة ولا تستطيع أن تتمتع بالحقوق الطبيعية وبحدها الأدنى الذي يتمتع بها كل الناس حول العالم، رسالتنا لكل الأحرار في العالم أن انتهاك حقوق الإنسان في مكان ما هو انتهاك ضد الإنسانية، لذلك هي معركة واحدة ينبغي للكل سواء في المجتمع المدني أو النشطاء والحقوقيين والحكومات والبرلمانات ألا تسمح أن تعلي مستوى الرفض لهذه الجريمة وألا تسمح بأن يصبح شيئا طبيعيا استمرار هذه الجرائم”.
  •  -مقابلة ( عفاف النجار-  عضو في فريق نحن لسنا أرقام):
  • “اليوم المؤتمر بتكلم عن الحصار على قطاع غزة وما سببه الحصار إن كان للقطاع كأشخاص عايشين فيه أو للقطاع اقتصاديا وتعليميا واجتماعيا بشكل عام، طبعا الكل عارف للأسف الشديد غزة أصبحت كأنها سجن مفتوح، لا أشخاص يغادرون أو يدخلون إليها، والشعب الفلسطيني في قطاع غزة خصوصا بواجه أشياء كثيرة لا يواجهها أناس غيرهم حتى الفلسطينيين في الداخل، غير أن الحصار مفروض علينا فرض وبأثر علينا اقتصاديا لا نقدر نصدر أو نستورد شيء من الخارج، يؤثر علينا تعليميا كثير من الطلاب في غزة يحصلوا على منح وهو لديهم مواهب كثيرة وللأسف وبسبب الحصار والمعابر المغلقة طوال الوقت لا يستطعيون السفر لذلك بتروح عليهم تلك الفرص، بغض النظر عن الأشياء السياسية التي تحدث بقدر أحكي بكل صراحة أن الشعب لا شأن له بها، الناس التي تموت والناس التي لا تستطيع السفر للعلاج، انا أرى كإنسانة فلسطينية أن الكثير انحرم من الكثير من حقوقه بسبب الحصار على غزة، على العالم أن يتحرك ومؤسسات حقوق الانسان تتحرك لكي تغير الوضع في قطاع غزة “.

تحميل:

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.