فلسطين- ساعاتي في غزة يحافظ على مهنته منذ 60 عاما

17

يحترف أبو خالد الهمص صيانة وتصليح الساعات منذ ستين عاما، وما زال محتفظا بقدرته على صيانة أصعب المشاكل فيها، ويعمل معه في محله أحد أحفاده الذي يحاول أن يتعلم المهنة من جده، ويساعده في فتح المحل صباحا، وتجهيزه. ويحتفظ أبو خالد بزبائن يقصدونه بصورة مباشرة لما يمتلكه من مهارة وخبرة في صيانة الساعات القديمة خاصة، والتي رغم ندرتها فإن بعض الناس ما زالوا يحتفظون ببعضها. تعلم أبو خالد المهنة منذ صغره واستطاع من دخلها أن يربي أولاده ويصرف على بيته. وفي الآونة الأخيرة بات يعتمد على حفيده في صيانة الساعات الحديثة، اما القديمة فيقوم هو بذلك أو يوجهه ويساعده. وتتعدد أنواع الساعات التي يحترف أبو خالد صيانتها، منها أوميغا وسايكو وأورينت، إضافة إلى جوفيال، ومنها ساعات التنبيه وساعات الحائط القديمة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.