الولايات المتحدة- أوميكرون ضيف ثقيل على احتفالات الميلاد وشوارع واشنطن خاوية

176

ألقت جائحة كورونا بظلالها الثقيلة على احتفالات عيد الميلاد للسنة الثانية على التوالي، مبددة آمال الملايين من الأشخاص الذين كانوا يتطلعون، للقاء أقاربهم والاحتفال معهم وتبادل الهدايا، خاصة بعد إلغاء آلاف الرحلات الجوية وسط فرض قيود وتحذيرات مع تسارع تفشي متحوّر “أوميكرون” شديد العدوى. وأمس تلقى آلاف الأميركيين وغيرهم حول العالم من المسافرين المحتملين، رسالة مزعجة، بشأن إلغاء رحلاتهم الداخلية عشية عيد الميلاد، وفي اللحظة الأخيرة، بسبب الارتفاع الأخير في حالات الإصابة بمتحور أوميكرون. وبدت شوارع العاصمة واشنطن خاوية على عروشها، في ظل تنامي المخاوف من سرع تفشي المتحور الجديد، والتحذيرات المستمرة بضرورة توخي أقصى درجات الحذر.. فيما غابت الزينة عن واجهات البيوت والمحال التجارية.. واقتصرت على أماكن محددة جدا خلت من الزبائن هي الأخرى. وذكر موقع “فلايت أوير”، أن شركات الطيران العالمية ألغت أكثر من 3 آلاف رحلة طيران، عشية عيد الميلاد، بينما ألغيت 2000 رحلة أخرى حتى الجمعة، ما يعكس بصورة جلية حجم المخاوف من مدى تأثير كوفيد-19 على السفر لقضاء العطلات.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.