ميانمار – روسيا تبحث عن موطئ قدم في المحيط الهندي عبر تجارة السلاح مع ميانمار

53

تسعى روسيا للتأثير في ميانمار على غرار ما تفعله الصين وإيجاد موطئ قدم لها في المنطقة، من خلال تحقيق أرباح إضافية في بيع الأسلحة بشكل قانوني وغير قانوني لجيش ميانمار، وذلك عن طريق وسطاء، حيث تعتمد ميانمار على روسيا بشكل كبير وتعد شريك استراتيجي كأكبر دولة تتعامل مع الأسلحة الروسية بحسب محللين وباحثين، الذين يروا أن روسيا تبحث عن التمركز في منطقة المحيطين الهندي والهادئ عبر ميانمار من خلال تكوين قوة بحرية للتدريب هناك، وتعتبر روسيا ثاني أكبر دولة بيع أسلحة بعد الصين بعد فرض الدول الغربية عقوبات على الجيش في ميانمار.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.