العراق – متسبب فاجعة الكرادة يقسم الشارع العراقي

2

عقب إعلان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اعتقال جهاز المخابرات لغزوان الزوبعي العقل المدبر لتفجير مجمع الليث التجاري في منطقة الكرادة، والتي راح ضحيتها المئات ما بين قتيل وجريح و مفقود عام 2016، تباينت ردود أفعال أهالي المنطقة، فالبعض اعتبرها خطوة مهمة في تطبيق العدالة و مفرحة لكل العراقيين وليس لأهالي الكرادة فقط، ورسالة تفيد أن جهاز الأمن قد تطور في ملاحقة والقبض على المطلوبين بمساعدة دول الجوار، فيما وصف آخرون أن هذا الإنجاز الأمني رغم أهميته لكنه جاء متأخراً بعد مرور أكثر من خمسة سنوات على الحادثة.

 

 

When You Download This Material You Are Entitled To Use it With Arab24 Logo Within 3 Months From The Date of Downloading it Without Using it Commercially / Renting it / Re-selling / Re-publishing / Distributing it / Without The Written Permission of Arab24, The Exclusive Owner of The Material.

عند تحميل هذه المادة، يحق لك إستخدامها مع شعار Arab24 خلال 3 أشهر من تاريخ تحميلها دون إستخدامها تجارياَ / إعادة بيعها / إعادة نشرها / توزيعها / بدون إذن كتابي من Arab24 ، المالك الحصري.

قد يعجبك أيضا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.