فلسطين– صناعة حلوى رأس العبد في غزة مستمرة رغم قلة التصدير

2

يحافظ مصنعو حلوى راس العبد في قطاع غزة على المهنة التي توارثوها، رغم الصعوبات الكبيرة نتيجة الحصار المفروض على القطاع، ما يصعّب تصدير منتجاتهم إلى الخارج، وزادت إجراءات الإغلاق التي رافقت جائحة كورونا من معاناتهم في الحصول على مواد أولية لازمة للصناعة، ورغم ذلك يرى كثيرون من أصحاب هذه الصناعة بأن الإقبال عليها ما زال مستمرا من الكبار والصغار على حد سواء. وتتكون حلوى رأس العبد من طبقة من البسكوت مغطسة بالكراميل، تعلوها طبقة من الكريما مغطاة بالشوكولاتة. ويزداد الإقبال عليها في فصل الشتاء، لما تعطيه من طاقة نتيجة مكوناتها، ويطلق على هذه الحلوى تجاريا اسم سامبو، وفي غزة تسمى الشتوي، أما في الضفة الغربية فتسمى رأس العبد، بينما يطلق عليها في بعض الدول الغربية اسم “نيغرو كيس”.

 

 

When You Download This Material You Are Entitled To Use it With Arab24 Logo Within 3 Months From The Date of Downloading it Without Using it Commercially / Renting it / Re-selling / Re-publishing / Distributing it / Without The Written Permission of Arab24, The Exclusive Owner of The Material.

عند تحميل هذه المادة، يحق لك إستخدامها مع شعار Arab24 خلال 3 أشهر من تاريخ تحميلها دون إستخدامها تجارياَ / إعادة بيعها / إعادة نشرها / توزيعها / بدون إذن كتابي من Arab24 ، المالك الحصري.

قد يعجبك أيضا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.