سوريا – خاتون.. يرعى عشرة أحفاد في خيمة بعد أن فقد 14 ولدا في الحرب

25

قلبت الحرب في سوريا معيشة عبد الرزاق خاتون عبر أربع محطات لم ينس أيا منها، فبسببها خسر “خاتون” أبناءه، وأصبح معزولا يتولى رعاية عشرة أحفاد بلا أباء، لم يستطع خاتون كبح جماح دموعه وهو يروي تفاصيل المأساة التي عاشها، ويوضح أنه توفي له سبعة من أفراد أسرته عند بدء الحرب، فقرر النزوح مع من بقي منهم من مكان إلى آخر بحثًا عن الاستقرار، ولكن في كل مرة كان يفقد أحد أفراد عائلته، إلى أن خسر 14 فردًا من أسرته، ويرعى “خاتون” أطفال أولاده الذين خسروا أمهاتهم وآباءهم دون تذمر في خيمة على أطراف بلدة حربنوش بريف إدلب، وهو يرفض أن ينتقل للإقامة في مخيم ليتيح للأطفال اللعب من دون إزعاج أحد من الجيران.

 

 

تواصل مع قسم المبيعات للحصول على الفيديو بدون الشعار: Newsdesk@a24na.com
قد يعجبك أيضا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.