العراق – ما بين الوشم والوسم.. انتشار كبير للظاهرة في العراق

35

على الرغم من أن الوشم هو فن من فنون الرسم على الجلد عرفتها البشرية قبل آلاف السنين، لكنها في العراق ربما لم يلق تقبلا مجتمعيا، لتعلق الأمر بالعادات والتقاليد العشائرية، والمحرمات الدينية، لكنه اليوم يعود بين الشباب من جديد، وبأشكال وطرق حديثة حتى باتت هوساً يزداد الإقبال عليه من كلا الجنسين، كدليل على الحرية ومواكبة الموضة، ويرجع السبب الى انتشار ظاهرة الوشم بين الشباب في العراق إلى انفتاح المجتمع العراقي من خلال ثورة المعلومات الحديثة كالإنترنت، وكثرة القنوات الفضائية والسفر إلى الخارج، ومحاولة الشاب العراقي الارتقاء بالسلم الاجتماعي في تقليد أقرانه في تلك الدول بعد أن كان الشباب في العراق يعاني الحرمان قبل عام 2003، وعلى الرغم من ذلك فظاهرة الوشم عرفها المجتمع العراقي سابقاً كوسيلة علاجية لبعض الحالات النفسية لطرد الشر والنفس الخبيثة والحسد وكانت تسمى بـاسم “الدكة”.


عند تحميل هذه المادة ، يحق لك استخدامها مع شعار ARAB24 خلال 3 أشهر من تاريخ تحميلها دون استخدامها تجاريًا / تأجيرها / إعادة بيعها / إعادة نشرها / توزيعها / بدون إذن كتابي من ARAB24 المالك الحصري
تواصل مع قسم المبيعات للحصول على الفيديو بدون الشعار: Newsdesk@a24na.com
قد يعجبك أيضا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.