العراق – الإهمال وتأخر وصول لقاح كورونا يعزز مخاوف المجتمعات الفقيرة

30

تتلاشى فرص توزيع اللقاحات بشكل عادل بين الطبقتين الغنية والفقيرة لدى أهالي قرى محافظة واسط، بمشهد يحكمه البقاء للأقوى وفق رؤية الأهالي حيث تزداد مخاوفهم ومعاناتهم اليومية من تغلغل الوباء إلى بيوتهم، فيروي الأهالي في قرى مدينة الكوت أنهم لا يمتلكون المال الكافي لإطعام أولادهم، وسداد فواتير المياه والكهرباء، فمن أين سوف يأتون بالمال اللازم لشراء اللقاح إذا ما طرح في السوق للبيع، وبيّن الأهالي أنه إذا كانوا يواجهون أصلا مشكلة في الحصول على سرير في مستشفى عام للعلاج من الأمراض العادية قبل تفشي الوباء، فهل سيجدون هذا السرير في زمن كورونا الذي تسبب في حدوث زحام بالمستشفيات الخاصة قبل العامة، وتسبب في الضغط الشديد على القطاع الصحي ودور الرعاية، وسبق وأن أعلنت وزارة الصحة العراقية، أن عمليات التطعيم باللقاحات المضادة لفيروس كورونا ستبدأ قريبا، فيما أشار مجلس الوزراء إلى تخصيص مبلغ 100 مليون دولار لشرائها، دون الإشارة للفئات التي سوف تتلقى اللقاح وآلية توزيعه.

 

 

قد يعجبك أيضا

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.