العراق- الإيرانيون يأملون رفع العقوبات الاقتصادية في ظل رئاسة بايدن

67

أكد خبراء على أن العلاقات بين واشنطن وطهران بعد انتهاء فترة ولاية الرئيس الامريكي السابق دونالد ترمب ستكون اكثر اريحية بالنسبة إلى الايرانيين، حيث ان المرحلة القادمة ستكون أكثر هدوءا ودبلوماسية بين البلدين، إذ من الممكن في ظل رئاسة جو بايدن أن تعود أميركا للإتفاق النووي الذي انسحب منه ترمب، وفي حال العودة للإتفاق سنشهد تخفيضا للعقوبات الاقتصادية على إيران، فيما يأمل الإيرانييون رفع العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على مؤسسات حكومية وكيانات وأشخاص في طهران.

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.