وجه آخر لمعاناة النازحين العراقيين في مخيم “بحركة” في أربيل

0 10

تستمر معاناة النازحيين وهم يقضون شتائهم الثاني في المخيمات التي نزحوا اليها بعد أن اجتاح تنظيم داعش الإرهابي مناطقهم في الموصل وسهل نينوى ويدعوا هؤلاء الحكومة العراقية الى تقديم المساعدات اليهم ,كما يطالبون المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته في دعمهم وتأمين ابسط مقومات الحياة التي يفتقدون اليها ,فيما يرى اخرون ان تحرير مناطقهم وتمكينهم من العودة اليها كفيل بانهاء كل المعاناة , حيث تزداد معاناتهم  من قلة التدفئة ونقص المستلزمات التي تعد من اهم ما تحتاجه الأسرة لإكمال يومها العادي في ظروف حرب تعيشها المنطقة بالكامل .   للحصول على التقرير مجانا أتصل بنا  

قد يعجبك أيضا

اكتب رد