من نحن

وكالة أنباء A24

بصفتها وكالة أنباء مستقلة تُعنى بجمع الأخبار، تعمل A24 على تغطية وتقديم آخر وأحدث الأخبار لقنوات التلفزيون وجهات الإذاعة والبث والمنصات الإعلامية عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم، مما يمكّنها من نقل أهم الأحداث والأخبار العاجلة – سواء كانت سياسية، اقتصادية، اجتماعية، إنسانية، أم ثقافية. وتصل A24 بشكل حصري وشبه حصري إلى عدد كبير من النقاط الساخنة، ومناطق الحروب والنزاعات، كما أنها تتمتع بتقنيات مبتكرة وفِرَق عمل محترفة.

الرؤية

اتخاذ مكانة بين أكثر وكالات الأنباء شمولًا في العالم لتعكس بصدق صوت الناس، وتنقل معاناة الإنسان مع ضمان عدم تهميش أي أنباء، من خلال تقديم تغطية من الدرجة الأولى غير متحيّزة لآخر الأخبار ومستجداتها، ضمن الساحتين الإقليمية والعالمية.

الرسالة

منح العملاء إمكانية الوصول الفوري للأخبار والأحداث العاجلة وقت حدوثها، ومن جميع أنحاء العالم، وتقديمها بكل نزاهة وحرفية، بطريقة مصممة بما يلبي سياسات وتعليمات كل منهم.

النشأة والأهداف

منذ انطلاقها في شهر نيسان من عام 2015، كرّست A24 جهودها لتقديم تقارير إخبارية وتحقيقات صحفية تتصف بالحيادية والعُمق، وفي وقتها المناسب، من خلال قدرتها المتفرّدة على الوصول لمناطق يصعب الوصول إليها، كالنقاط الساخنة، ومناطق الحروب والنزاعات – مثل اليمن، العراق، الصومال، ليبيا، وسوريا. منذ البداية، نجحت A24 في بناء كفاءة واسعة في مجال جمع المحتوى، ومعالجة الموضوعات المتنوعة لتقديم منظور دقيق للقصص والأحداث الحساسة التي تغطي مختلف القضايا السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية، الإنسانية، والثقافية، لجميع العملاء الإقليميين والعالميين.

تملك A24 سجلًا حافلًا في مجال تغطية المواضيع الساخنة والتقارير الإخبارية والأحداث الأخرى المقدمة للمتابعين في جميع أنحاء العالم، لحظة حدوثها – سواء أكانت أخبارًا عاجلة، أحداثًا سياسية، قضايا اجتماعية بارزة، أحداثًا في المجالات الرياضية، أم غيرها من المواضيع الأخرى – وذلك من خلال خدمة مجموعة من أبرز العملاء من المنصات الإعلامية المتعددة. على سبيل المثال لا الحصر، محطات “سكاي نيوز عربية”، “العربية”، شبكة “إن. بي. سي”، “إيه. بي. سي نيوز”، “سي. إن. إن”، “الحرة”، “إيه. إف. بي”، “الجزيرة”، و”قناة الجزيرة الإنجليزية”.

مواقع المكاتب

تعمل A24 من ثلاثة مقرات رئيسية تقع في كل من دبي، الإمارات العربية المتحدة، ومبنى “ناشيونال بريس” في واشنطن العاصمة، الولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى العاصمة الأردنية عمّان. وتملك الوكالة أيضًا مكاتب لها في العديد من مُدُن العالم، تشمل مدن الشرق الأوسط؛ بغداد، بيروت، اسطنبول، سوريا، غزة، القاهرة، رام الله، تونس، الكويت، عدن، والمنامة، كما بدأت مؤخرًا تغطيتها من آسيا؛ الفلبين، كمبوديا، تايلاند، بنغلاديش، باكستان، أفغانستان، وفيتنام، بالإضافة إلى توسعها في القارة الإفريقية. مدعومةً بثقة عملائها، وفِرَق إنتاجها المجهزة بالكامل في كبرى عواصم العالم والنقاط الساخنة، تسعى A24 إلى زيادة عدد المدن التي تتواجد فيها لتشمل جميع مدن العالم، وفي الوقت ذاته، المحافظة على قدرتها على الوصول إلى المناطق الجغرافية التي يصعب الوصول إليها.

فِرَق العمل الاحترافية

تضم فرق عمل A24 مجموعة من الصحفيين والمصورين والمنتجين المخضرمين، الملتزمين بأعلى معايير النزاهة والمصداقية الصحفية. بكفاءتهم وقدراتهم الواسعة المشهود لها، تقدّم الفِرَق تغطيات دقيقة وغير منحازة، وترسم صورة شاملة للأحداث ذات الصلة، والتي تؤدي بدورها إلى نقل الخبر.

التفوق التكنولوجي

تمزج A24 بسلاسة بين إدراكها منقطع النظير للعالم من حولها، وخبراتها التقنية التي تم تطويرها عبر السنوات من خلال الاستثمار الاستراتيجي في أحدث المعدات والتقنيات الاحترافية المتطورة.